التخطي إلى المحتوى

قال دين سميث مدرب أستون فيلا إن ركلة الجزاء التي حصل عليها بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد مشكوك في صحتها، مشيرا إلى أن مايكل أوليفر حكم اللقاء كان يجب أن يراجع اللقطة.

وصرح سميث عقب المباراة عبر شاشة “بي بي سي”: “من وجهة نظري حيث كنت أقف، كانت ركلة جزاء، اعتقدت أن دوجلاس لويز تدخل بشكل قوي على بول بوجبا، لكنني عدت لمشاهدة اللقطة مرة أخرى وأعتقد أن بوجبا هو من أسقط نفسه”.

وتابع “أعتقد أن هناك ما يكفي من شكل في اللعبة لدرجة أن يعود الحكم لمراجعة اللقطة في الشاشة”.

وأردف “أعتقد أن تقنية VAR موجودة لهذا السبب، بوجبا أسقط نفسه، هناك نسب في عالم كرة القدم، شاهدت اللقطة مجددا ولا أعتقد أنها ركلة جزاء”.

وأكمل “لم أكن سعيدا بمستوى الفريق في الشوط الأول، كنا على بعد أميال من حيث يفترض بنا أن نكون”.

واستطرد “شعرت وكأنهم أسرع بكثير لدرجة أنهم استقوا التقدم علينا في الشوط الأول، أخبرت اللاعبين أننا بحاجة لرفع مستوانا”.

وأردف “مستوانا في الشوط الثاني كان أفضل مقارنة بالأول، أظهرنا الكثير من الجودة وخلقنا الفرص، سأختار الشوط الثاني على طوال الخطة، ركلة جزاء مشكوك في صحتها كلفتنا المباراة”.

وأتم “أتينا هنا في الموسم الماضي وقدمنا أداء جيدا، لقد كان موسما صعبا، شعرنا أن بإمكاننا أن نكون أفضل هذا الموسم، حينما تنظر إلى مستوانا ونتائجنا، يظهر ذلك أننا أكثر تنافسا في الدوري الآن وهو أمر أردناه”.

وفاز مانشستر يونايتد أمام ضيفه أستون فيلا بنتيجة 2-1 ضمن منافسات الجولة الـ17 من الدوري الإنجليزي الممتاز مساء الجمعة.

وتجمد رصيد فيلا عند 26 نقطة في المركز السادس.

نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر