معاريف: المسافة بين الهدوء والتصعيد في غزة قصيرة ومرهونة بوقوع حادث مفاجئ . دار الحياة

معاريف: المسافة بين الهدوء والتصعيد في غزة قصيرة ومرهونة بوقوع حادث مفاجئ . دار الحياة

أكد تال ليف رام، الصحفي الإسرائيلي في (معاريف)، أنه بعد أكثر من ثلاثة أشهر على انتهاء عملية “حارس الأسوار” في قطاع غزة، حددت إسرائيل فرصة الأسبوع الماضي لتحقيق هدوء أمني مؤقت في الجنوب.

وقال رام – في تقرير له بالصحيفة – : “من المهم الآن يجب أن نعيش أوهامًا لفترة طويلة من الهدوء والتسوية مع حركة حماس في قطاع غزة، وما جرى هي خطوات صغيرة من المفترض أن تحقق الهدوء لبضعة أشهر فقط – من القرار الإسرائيلي بعدم الرد على إطلاق الصواريخ هذا الأسبوع”.

اقرأ ايضا: بعد إطلاق صاروخ..صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات “غلاف غزة” الإسرائيلية

وأضاف: “يمكننا أن نعلم أن إسرائيل ترغب بشدة تجنب مواجهة عسكرية جديدة مع قطاع غزة”.

وتابع الصحفي الإسرائيلي، أنه من المتوقع أن يكون غدًا السبت يوم اختبار مهم، بعدما قررت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة تنظيم مظاهرة كبيرة بالقرب من الحدود في محيط معبر كارني، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تدهور سريع للوضع في الجنوب.

اقرأ ايضا: دار الحياة: اندلاع مواجهات واشتباكات بين مقاومين والجيش الإسرائيلي ببلدة برقين

ولفت إلى أن المسافة بين الهدوء والتصعيد قصيرة ومرهونة بوقوع حادث يمكن أن يشعل المنطقة مرة أخرى.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *