مصر: مذكرة “عدم إفشاء السرية” بين الإنتاج الحربي وشركة “سيمنز” للصناعات . دار الحياة

مصر: مذكرة "عدم إفشاء السرية" بين الإنتاج الحربي وشركة "سيمنز" للصناعات . دار الحياة

شهد محمد أحمد مرسى وزير الدولة المصرية للإنتاج الحربى مراسم توقيع بروتوكول تعاون ومذكرة “عدم إفشاء السرية” بين  الهيئة القومية للإنتاج الحربي المصرية  و شركة “سيمنز” للصناعات بمصر وشركة “كامس” للهندسة والمقاولات، بحضور هيلموت فون ستروف الرئيس التنفيذى لشركة  “سيمنز” لمنطقة الشرق الأوسط، وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي المصرية.

أكد الوزير المصري  أن هذا التعاون يأتي فى إطار الاهتمام الخاص الذى توليه الوزارة نحو تطور الأداء بكافة القطاعات التابعة لها من خلال المشاركة الفعالة فى العديد من مشروعات التحول الرقمى بالدولة.

اقرأ ايضا: مصر: الطاقة الإنتاجية لمجمع “فاكسيرا” ستصل إلى مليار جرعة سنويًا من مختلف اللقاحات

 وقال إن نطاق عمل البروتوكول يتمثل فى التعاون بين الجهات الثلاث فى مجالات ( ربط منصات البترول البحرية وآبار البترول الأرضية رقميا ً بغرفة التحكم المركزية وكذا التعاون فى مجال تصنيع اللوحات الكهربائية للجهد المنخفض والمتوسط والمحركات الكهربية ومغيرات السرعة ).

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة “سيمنز” لمنطقة الشرق الأوسط أن توقيع بروتوكول التعاون مع “الإنتاج الحربي” يعزز العلاقات المثمرة طويلة الأمد بين الشركة والحكومة المصرية، مشيداً بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط والنموذج التنموى الفريد الذى قدمته للعالم خلال السنوات الماضية.

اقرأ ايضا: سبب وفاة والدة زوجة محمد رمضان وموعد الدفن وتقديم العزاء في مصر

كما أشاد ” ستروف” بالقدرات والإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والفنية والبشرية لشركات ووحدات وزارة الإنتاج الحربي ودورها في توفير متطلبات القوات المسلحة المصرية من أسلحة ومعدات وذخائر، وكذا دورها في دعم خطة الدولة المصرية في التنمية المستدامة والتطوير من خلال المشاركة في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية المختلفة.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *