مصادر: غزة ستبدأ التصعيد الميداني والشعبي على الحدود نهاية الأسبوع الحالي . دار الحياة

مصادر: غزة ستبدأ التصعيد الميداني والشعبي على الحدود نهاية الأسبوع الحالي . دار الحياة

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، صباح اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مصادر مطّلعة، أن نهاية الأسبوع الحالي سيكون ساخنًا وحافلاً بعمليات الضغط الميداني على إسرائيل من جانب قطاع غزة بشكل تدريجي، بسبب استمرار الحصار الإسرائيلي وتوقف المنحة القطرية وملف إعادة الإعمار في القطاع.

ومن المقرر أن تعلن الفصائل الفلسطينية عن مسيرات غضب نهاية الأسبوع، حيث يتوجه آلاف الفلسطينيين للاحتشاد على طول الحدود، تزامنًا مع تفعيل جميع الأدوات الخشنة التي كانت تُستخدم إبّان مسيرات العودة، بما فيها البالونات المتفجّرة وحرق الكاوشوك “إطارات السيارات” والإرباك الليلي وقصّ السلك الفاصل.

اقرأ ايضا: بعد إطلاق صاروخ..صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات “غلاف غزة” الإسرائيلية

ولأول مرة منذ انتهاء معركة “سيف القدس”، أفادت مصادر إسرائيلية، أمس الاثنين، بإطلاق المقاومة الفلسطينية مقذوفة صاروخية واحدة على الأقل من قطاع غزة باتجاه مستوطنة سيديروت، مدّعيةً تصدي منظومة القبة الحديدية للصاروخ، في وقت هرع فيه عشرات المستوطنين من مقرّ التطعيم ضد فيروس “كورونا” في بلدة سديروت إلى الغرف المحصّنة، بعد سماع دويّ  صفّارات الإنذار. وأثار الحادث ردود فعل غاضبة لدى المستوطنين.

اقرأ ايضا: أخبار المنحة القطرية 100 دولار وتوقعات بصرفها الأسبوع القادم

وعلى إثر ذلك طالب تامير عيدان، رئيس “مجلس سدوت نيغف” الاستيطاني في غلاف غزة، بأن يكون رد الجيش قوي وفوري، محذرًا في الوقت نفسه من أنه لا يمكن للمستوطنين أن يسمحوا بالعودة إلى الروتين السابق.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *