مسلسل لعبة الحظ الحلقة ١٠ – موقع تركيا اليوم

مسلسل لعبة الحظ الحلقة ١٠ – موقع تركيا اليوم

مسلسل لعبة الحظ الحلقة 10، استطاع الخيال التركي أن يغزو العديد من الشاشات العربية لسنوات عديدة، حيث كانت البداية في عام 2005 عندما كان مسلسل نور ومهند ناجحًا للغاية، ثم استمرت الأعمال المدبلجة التركية حتى عام 2021، خاصة بعد الإعلان عن  مسلسل لعبة الحظ الذي سيطر على الاتجاه شبكات التواصل الاجتماعي مع بداية حلقاته الأولى، يحتوي على العديد من المشاهد الترفيهية المليئة بالتشويق والإثارة على قصة عشق.

أحداث مسلسل لعبة الحظ الحلقة 10

  • خلال أيام من بث الحلقات الأولى من المسلسل، استطاع أن يحقق أعلى نسبة مشاهدة في الوطن العربي.
  • بفضل تفاعل الجمهور الكبير، حتى وصل عدد الحلقات التي تم إصدارها إلى 10 حلقات.
  • حيث انتهى عرض الحلقة 10 من لعبة الحظ، وكانت الحلقة مليئة بالأحداث المثيرة بين أدا و بورا، حيث كان آخرها خسارة أدا لخاتمها حتى وجدت بورا.

احدث مسلسل لعبه الحظ منذ بداية من الحلقة الأولى

  • تدور أحداث المسلسل في إطار دراما كوميدية رومانسية تدور حول فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا.
  • كان اسمها أدا تؤمن بفكرة الحب الأول، ثم تقع في حب طالب في كليتها يدعى روزجار.
  • وكان روزجار مهدد، بالترحيل في أي وقت لأنه يحمل الجنسية الألبانية.
  • لذلك قرر الزواج، كلا الطرفين زواج مزيف، وبعد 3 سنوات من زواجهما، يتركها روزجار ويذهب.
  • وبعد الرحيل تقابل أدا شابًا اسمه بورا يساعدها في العثور على زوجها.
  • ويطورون صداقة و يخوضان مغامرة معًا، وتقع أدا في حبه، لكنه عملي جدًا ولا يبالي بها، ويكرس كل اهتمامه له الشغل.
مسلسل ماريا ومصطفى الحلقة 15 مترجمة

موعد عرض مسلسل لعبه الحظ 10 العاشرة

  • يذاع مسلسل لعبة الحظ كل ثلاثاء مع ترجمة عربية على موقع Love Story، الساعة الثالثة صباحًا.

لمشاهده باقي الحلقات من هنا

أبطال مسلسل لعبة الحظ 

  • أيتاش شاشماز.
  • جيمري بايسال.
  • إدريس نبي تاسكين.
  • أصلي سومان.
  • تأليف أركان بير قوران.
  • تأليف تونا كيجي.
  • إخراج سردار جوز الكلي.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *