مسلسل اسقف زجاجية الحلقة ٣

مسلسل اسقف زجاجية الحلقة 1 قصة عشق

كان سباق ليلى وسيم العنيف يمثل الحلقة الثانية من مسلسل اسقف زجاجية Cam Tavanlar ، التي كانت مليئة بالإثارة. وقفت ليلى التي اضطرت إلى مغادرة أسود  وهي أقوى مرة أخرى واتخذت إجراءات للبدء من الصفر. ليلى ، التي اتخذت الخطوة الأولى عن غير قصد بإخبار السيدة جولر ، العميلة التي عملت معها في Asude ، بأنها فتحت مكانها الخاص ، سرعان ما شمرت عن سواعدها لفتح مطعمها الخاص. كانت رحلة ليلى خارج المدينة للقاء الموردين تمثل خطرًا جديدًا على جيم أيضًا، اليكم الآن رابط الحلقة 3 من مسلسل اسقف زجاجية Cam Tavanlar مترجمة على قصة عشق .

مسلسل اسقف زجاجية الحلقة ٣

عندما ضرب جيم الطرق بعد ليلى ، بدأت المنافسة المثيرة. في محاولة لإقناع الموردين بالعمل مع مطعمهم ، كافح الثنائي. بينما تعطلت سيارة ليلى أثناء الرحلة الملونة خارج المدينة ، اضطر الزوجان إلى قضاء الليل معًا ، وشعرت شرارات الحب بينهما مرة أخرى. عندما عادوا إلى اسطنبول ، واصلت ليلى كفاحها الصعب وتمكنت أخيرًا من فتح مطعمها الأنيق ، والذي أطلقت عليه اسم “لوجوريا”.

علاوة على ذلك ، كان Lujuria أمام Asude مباشرة ، وكشف أن الحرب سوف تتصاعد أكثر من ذلك بكثير. بينما كان جيم مندهشًا مرة أخرى من عناد ليلى وتصميمها ، كانت هناك لحظة عاطفية ومدهشة عندما قبل جيم ليلى في النهائي.

مسلسل نسل الاغراب الحلقة 28 لازورا البوكس نيوز

موعد عرض مسلسل أسقف زجاجية حلقة 3 Cam tavanlar مترجمة موقع قصة عشق،يعد المسلسل   المسلسلات التركية الجديدة التي لها نسب مشاهدة عالية بعد عرض اعلان الحلقة الاولي وحصل الاعلان علي إعجاب عدد كبير من الجماهير مع العلم أن المسلسل لم يعرض من سوي اعلان فقط ومع ذلك جذب انتباه كثير من المتابعبن لمشاهدة المسلسل وكون المسلسل طابع التشويق لدى المشاهد ويتم عرض المسلسل عبر القنوات التركية وتدور أحداث المسلسل حول قصة جيم صاحب سلسلة مطاعم كبيرة ، و الجميلة ليلة التي سوف يكون بينهما منافسه شديدة و التي تتحول في النهاية الى قصة عشق بينهما .



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *