مرض ميساء مغربي – تركيا اليوم – الخليج اونلاين

مرض ميساء مغربي - تركيا اليوم

كشفت النجمة المغربية ميساء مغربي، عن مرورها بأزمة صحية مؤخراً، الأمر الذي أدى لتأجيل موعد طرح علامتها التجارية الخاصة بالأزياء النسائية والرجالية التي أعلنت عنها سابقاً. وقالت ميساء مغربي في تصريحات لـ”إي تي بالعربي” إنها خرجت مؤخراً من أحد المستشفيات بعد تلقيها العلاج، وعلقت: “أنا كنت في المستشفى ولسه طالعة أمس، الحمدلله وكل شي من رب العالمين حلو، يمكن إحتاج عملية بس مش الآن يمكن بعد شهرين أو ثلاثة”. ولم توضح النجمة المغربية نوع المرض الذي أصابها أو الأعراض التي رافقتها، واكتفت بإعلان تعرضها لوعكة صحية.

وأشارت ميساء مغربي إلى أنها تستعد للسفر إلى ألمانيا لمعرفة نوع المرض الذي أصابها، وبانتظار التحاليل المعمقة لمعرفة تفاصيل أكثر عن حالتها الصحية، وقالت: “اللهم لك الحمد على كل شيء، وكل شي من رب العالمين حلو، مثل ما يعطينا أيام حلوة يعطينا شوية ابتلاء.. لعله خير”. وأضافت: “رايحة ألمانيا بس علشان ما انخوف الناس رحلة علاج يعني للإطمئنان وأنا راضية بأي شي ربنا يكتبه لي، وإنشالله ما يكون في شي خطير ودعواتكم”. وتضامن الجمهور مع ميساء مغربي وأعربوا عن قلقهم من حقيقة مرضها، وتمنوا لها أن تعود لبلدها وهي بأحسن حال.

وكانت الفنانة ميساء مغربي قد كشفت قبل سنوات أنها عانت من مشكلة صحية نسائية، وهي مرض بطانة الرحم المهاجرة، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من الإنجاب خلال زواجها الأول بسبب هذا المرض. ومن المعروف أن ميساء مغربي لا تحبذ التحدث عن حياتها الشخصية، وتفضل دوماً التعامل مع أمورها في الخفاء، وهو ما حدث بالفعل عند إعلان زواجها، فلم تظهر أبدا مع زوجها لفترات طويلة ولم تتحدث عن حياتها معه إلى حين انتشار صورة لها معه وهو يحتضنها في أول ظهور لهما من دون أن تكشف الصورة عن ملامحه بشكل كبير وكان يرتدي نظارة شمسية على عينيه وقبعة على رأسه. وقالت ميساء مغربي بتصريحات متلفزة إن السر وراء إخفاء زوجها عن الإعلام هو خوفها من الحسد.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *