ما حقيقة خبر وفاة الفنان علي المدفع – الخليج اونلاين

ما حقيقة خبر وفاة الفنان علي المدفع

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، عدد من الأنباء التي تتحدث عن تدهور الوضع الصحي للفنان السعودي “علي المدفع” ، الأمر الذي أثار تساؤول الكثيرين عن حقيقة هذه الأنباء، والوضع الصحي له.

مصادر مقربة من الفنان نفت كافة الأنباء التي تتحدث عن وفاته، مؤكدةً أن الفنان لا يزال على سرير المرض يتلقي العلاج الطبي .

يذكر أن الفنان القدير علي المدفع، هو عضو جمعية الثقافة والفنون، ومن الجيل القديم للفنانين السعوديين، وشارك خلال مسيرته الفنية الطويلة في عديد من الأعمال المحلية، من أبرزها:

مسلسل “طاش ما طاش” بجميع أجزائه، وثمانية مواسم من “شباب البومب”، و”فاعل خير”، و”مقالب من الحياة”، و”عودة عصويد” و”حكايات قصيرة” و”العولمة”، و”أحلى ما طاش” و”غشمشم”، و”أبو شلاخ البرماني”، و”بيني وبينك”، و”مزنة أند فاميلي”، و”37 درجة مئوية”، و”عمشة بنت عماش”، و”وراك وراك”، و”رحلة المليون”، و”نص كم”، و”كتالوج”، و”أحلام رابح”، و”سكتم بكتم”، وفي المسرح، قدم “حمود ومحيميد”، و”تحت الكراسي”، و”درس خصوصي”، و”قطار الحظ و”قدر الشراكة”، و”علية القوم”، و”الوطن أغلى”، و”شروخ وفروخ”، و”شملول في خطر”، و”وحوش الراعي”، و”استراحة القروية”، وفي السينما، شارك في أفلام “حمود ومحيميد”، و”أحلام سلوم”، و”شرابيك والعظم”، في حين قدم للإذاعة “صور مسموعة”، و”بلوتوثات مسموعة”.

الفنان علي المدفع، وُلِدَ في محافظة المذنب بمنطقة القصيم، وكانت بدايته الفنية في السبعينيات بتقديم بعض العروض المسرحية، والمسابقات الثقافية في نادي الهلال، وكان بعد الانتهاء من عمله في النادي، يتجه إلى مبنى التلفزيون السعودي، الذي كان في بداياته في ذلك الوقت، ليقوم بتأليف وتمثيل بعض الفقرات و”القفشات” الكوميدية، أما أول عملٍ، عرفه الجمهور من خلاله، فهو “الضيف الغريب” عام 1393هـ، من إعداد وإخراج إبراهيم الحمدان، كذلك قدَّم البرنامج الإذاعي “صور مسموعة”.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *