التخطي إلى المحتوى

دعاء لغزة مكتوب، في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي ضد أهالي غزة، نقدم في دعاء الجمعة الأولى من شهر شوال 2021-1442، دعاء لأهل غزة مكتوب، نُصرةً لأشقائنا الفلسطينيين الذين يعيشون في قسوة الحرب من قتل وتهجير والدمار في الممتلكات، ولأن الدعاء هو وسيلة لنصرة الأخوة المسلمين في كل مكان، جمعنا هذه الأدعية المكتوبة لنصرة الأشقاء في غزة والمسجد الأقصى المبارك.

دعاء لأهل غزة وفلسطين

واستطاع الكثير من النشطاء العرب في مواقع التواصل الاجتماعي، في تسليط الضوء على ما يجرى في غزة والأراضي الفلسطينية كالقدس وخاصة المسجد الأقصى المبارك، وسكان حي الشيخ جراح الذين يعانون من التهجير من بيوتهم، وإسماع أصواتهم للعالم منذ بداية شهر رمضان المبارك، الأمر الذي تفاعل معه الكثير من رواد هذه المواقع لما يعاني منه أهلنا في فلسطين من قتل وتهجير من الاحتلال.

  • اللهم انصر المرابطين المستضعفين من أهل فلسطين.. اللهم احفظ أرواحهم وأبناءهم وردهم إلى ديارهم مردًا كريمًا آمنًا.. ولا ينتهي رمضان إلا وقد فرجت عنهم بقدرتك يا قادر يا رحيم.
  • اللهم انصر اهل فلسطين على من عاداهم اللهم صوب رميهم اللهم ثبت الارض تحت اقدامهم اللهم اجعل نار اعدائهم برد وسلام على المسلمين.
  • اللهم اجعل لأهل فلسطين النصرة والعزة والغلبة والقوة والهيبة في قلوب اعدائهم اللهم اشفي جرحاهم واطلق اسر اسراهم اللهم انصر مجاهديهم في سبيلك في برك وبحرك وجوي يا رب العالمين امين.

دعاء لنصرة غزة مكتوب

اللهم انا نستودعك غزة و القدس ارضها وسماءنا ،رجالنا ونساءنا ،شيوخنا واطفالنا ، ونستودعك اقصانا مسرى حبيبك المصطفى (عليه الصلاة والسلام )يا من لا تضيع عنده الودائع اللهم كن معنا ولا تكن علينا وانصرنا ولا تنصر علينا يا ارحم الراحمين اللهم ارسل جندا من جنودك وملائكة من ملائكتك تدافع عنا وعن القدس ، والاقصى ،وعن الشيخ جراح وكل مدننا وقرانا ، ربي اننا مسنا الضر وانت ارحم الراحمين يا من امنت يونس في بطن الحوت و يا من نجيت موسى في التابوت و يا من حفظت الحبيب محمد بنسيج العنكبوت احفظ قدسنا واقصانا وكل فلسطين يا ارحم الراحمين.

نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر