تونس: خلافات واستقالات تهدد حركة النهضة الإخوانية . دار الحياة

تونس: خلافات واستقالات تهدد حركة النهضة الإخوانية . دار الحياة

وسط خلافات حادة واستقالات جديدة، أثارت اختيارات زعيم حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي للتشكيلة الجديدة للمكتب التنفيذي، موجة غضب عارمة داخل أوساط الحركة بتونس.

وسارع القيادي بالحركة سليمان شعباني بتقديم استقالته، معلنًا رفضه للمكتب التنفيذي الجديد الذي اجتمع به الغنوشي، وحمل الوجوه القديمة مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الحركة والبلاد.

اقرأ ايضا: السودان يبلغ روسيا رسالة خطيرة بشأن سد النهضة الإثيوبي

وقال شعباني، في تدوينة نشرها على حسابه في “فيسبوك”، أمس الأحد، إن ما حصل دليل جديد على أن الغنوشي لم ولن يستوعب رسالة الشعب، في إشارة إلى استبعاده للشخصيات المطالبة بالإصلاح داخل الحركة.

فيما أكد القيادي بالنهضة العربي القاسمي أن “أي مكتب تنفيذي يتم إعلانه من دون تزكية مجلس الشورى يُعتبر لا شرعية له ولا يلزمني في شيء”.

اقرأ ايضا: إثيوبيا تحذر تونس من تقديم طلب آخر لمجلس الأمن بشأن سد النهضة

يذكر أن الغنوشي قرر في شهر أغسطس الماضي إقالة كل أعضاء المكتب التنفيذي لحركة النهضة، في أول رد فعل داخلي منذ إعلان الرئيس التونسي قيس سعيّد في 25 يوليو الماضي إجراءات استثنائية بما فيها توليه السلطة وتجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *