تونس تجري تغييرات جذرية في وزارة الداخلية بعد محاولات اختراق . دار الحياة

تونس تجري تغييرات جذرية في وزارة الداخلية بعد محاولات اختراق . دار الحياة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الخميس، عن تعيين 9 مسؤولين أمنيين كبار بينهم مدير عام جديد لجهاز المخابرات، وذلك بعد أيام من إعلان الرئيس قيس سعيد وجود محاولات اختراق لوزارة الداخلية.

وأشارت الوزارة – في بيان لها – أنه تم تعيين سامي اليحياوي مديرًا عامًا للمصالح المختصة (المخابرات) ومراد حسين مديرًا عامًا للأمن العمومي، بينما عُين مكرم عقيد مديرًا عامًا للقطب الأمني لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

اقرأ ايضا: بعد الجزائر.. حرائق تلتهم غابات تونس وقيس سعيد يتهم أطرافاً بإشعالها

وكان الرئيس التونسي، قد عزل رئيس الوزراء هشام المشيشي، وجمد عمل البرلمان في 25 يوليو الماضي يوليو ضمن إجراءات استثنائية وصفها خصومه الإسلاميون بأنها انقلاب.

اقرأ ايضا: تونس: اعتقال 20 شخصًا اجتازوا حدود البلاد مع الجزائر

وذكرت مصادر مقربة من القصر الرئاسي، أن سعيد يريد أولًا إدخال تغييرات جذرية على أجهزة الدولة خصوصًا الأمنية بعد ظلت محل تجاذب سياسي خلال العقد الماضي.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *