بعد زيارته إثيوبيا والسودان..وزير الخارجية الجزائري في القاهرة غدًا . دار الحياة

بعد زيارته إثيوبيا والسودان..وزير الخارجية الجزائري في القاهرة غدًا . دار الحياة

يصل وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، غدًا السبت، إلى القاهرة في زيارة رسمية يستقبله خلالها سامح شكري وزير الخارجية، وذلك لعقد جلسة مباحثات بين الوزيرين بقصر التحرير.

زيارة وزير الخارجية الجزائري للقاهرة تأتي في إطار جولة يقوم بها رمطان لعمامرة شملت 3 محطات بدأها بزيارة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الأربعاء، وكانت محطتها الثانية العاصمة السودانية الخرطوم، ليثار التساؤل حول ما إذا كان الوزير الجزائري يقود مبادرة جزائرية للوساطة بين مصر وإثيوبيا والسودان في ملف سد النهضة الإثيوبي.

اقرأ ايضا: إثيوبيا تنبّه من احتمالية حدوث فيضانات في سد النهضة..ومصر ترفع حالة الاستنفار

ومن المقرر أن تتركز المباحثات بين وزيري خارجية مصر والجزائر حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها والارتقاء بها، إضافة إلى الوضع في تونس وليبيا.

ووصل رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري، الجمعة، إلى الخرطوم في زيارة رسمية تستغرق يومين حاملًا رسالة إلى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، من الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون.

وطبقًا لبيان لوزارة الخارجية السودانية، فإن العمارمرة سيجري مباحثات في الخرطوم مع البرهان والدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني والدكتورة مريم الصادق وزيرة الخارجية السودانية.

وكان في استقبال لعمامرة في مطار الخرطوم الوزيرة مريم الصادق المهدي.

وفي تغريدة له عقب وصوله إلى الخرطوم صباح اليوم، تقدم وزير الخارجية الجزائري لنظيرته السودانية، بالشكر على كرم الاستقبال والضيافة، معربًا عن تطلعه لجلسة العمل التي ستجمعه معها وكذا إلى اللقاءات مع السلطات العليا للسودان.

وقبيل زيارته للخرطوم، زار وزير الخارجية الجزائري أديس أبابا التقي خلالها رئيس إثيوبيا وأبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي إضافة إلى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي دمقي موكنين، الذي عقد معه مباحثات الأربعاء الماضي تركزت حول التطورات الحالية في إقليم تيجراي الإثيوبي إضافة إلى ملف سد النهضة، إلى جانب العلاقات الثنائية الإثيوبية الجزائرية.

كما عقد الوزير الجزائري مباحثات مع عدد من المسؤولين في مفوضية الاتحاد الأفريقي على رأسهم نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، مونيك نسانزاباجانوا، حيث جدد العمامرة بهذه المناسبة التأكيد على دعم الجزائر للجهود الرامية إلى تحسين فعالية منظمتنا القارية، مع التشديد على ضرورة الالتزام بالمبادئ والأهداف التي قامت من أجلها.

كما عقد لعمامرة مباحثات مع مفوض الاتحاد الأفريقي للشؤون السياسية وقضايا السلم والأمن، بانكولي أديوي، تم خلالها استعراض أهم النزاعات والأزمات في القارة الأفريقية وآفاق تسويتها.

اقرأ ايضا: السفير الأردني بالقاهرة: الملك عبدالله الثاني حمل قضايا المنطقة العربية في زيارته لواشنطن

وأكد لعمامرة دعم الجزائر واستعدادها للمساهمة الفعلية في تعزيز الجهود من أجل تجاوز مختلف التحديات وترسيخ مبدأ الحلول الإفريقية للمشاكل الأفريقية.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *