بأغنية “زهرة المدائن”.. المطربة المصرية ياسمين علي تحقق حلمها في فلسطين . دار الحياة

بأغنية "زهرة المدائن".. المطربة المصرية ياسمين علي تحقق حلمها في فلسطين . دار الحياة

أحيت المطربة المصرية ياسمين علي، أمس السبت، حفلًا غنائيًا في مهرجان باسم (وين ع رام الله)، وذلك في ميدان راشد الحدادين بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

ونشرت الفنانة ياسمين صوراً من الحفل عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” وقالت: ” فخورة إني عملت حفلة في فلسطين لأهلنا في رام الله…شكرا على التكريم…وشكرا على كل حاجه حصل من أهل فلسطين معانا.. وإن شاء الله بعودة”.

اقرأ ايضا: مسلسل صالون زهرة الحلقة 4 و 5 كاملة بجودة عالية

وعبّرت ياسمين عن سعادتها الغامرة بالغناء في فلسطين أثناء الحفل، موجهة الشكر للجمهور الذي تفاعل مع أغنياتها بالحفل، مؤكدةً أن فلسطين والغناء فيها كان حلم حياتها، وها هو الحلم يتحقق، قائلةً: “ما تتخيلوش فرحتي قد إيه، رغم التعب وصعوبات السفر، تعبكم راحة.. بلدكم راحة.. ربنا يخلي فلسطين وأهلها”.

وقدمت ياسمين سلسلة من الأغاني، أبرزها أغنية لفيروز نسم علينا الهوى، واغنية يا هوى دخل الهوى خدني على بلادي، ومغرم أنا بيك للمغني اللبناني جاد نخلة، وبعتلي نظرة للمطربة المصرية أنغام، ومالي وأنا مالي لوردة الجزائرية.

كما غنت (اتفاءلوا بالخير) وهي الأغنية التي كانت مقدمة لمسلسل (أمر واقع) لنخبة من نجوم الدراما المصرية والعربية وحققت شهرة كبيرة وتفاعل معها جمهور رام الله بشكل كبير، مرددين: “بص شوف ياسمين بتعمل إيه وتحيا مصر”.

اقرأ ايضا: مشاهدة مسلسل صالون زهرة الحلقة 4 بجودة عالية HD

وختمت الفنانة المصرية حفلها في فلسطين بأغنية فيروز الشهيرة (زهرة المدائن)، التي صدحت بمقدمة جميلة “يا قدس يا مدينة الصلاة”، و”الغضب الساطع آتٍ”، ومعها حناجر الحاضرين، كاسرة بصوتها الملائكي الطوق الذي يفرضه الاحتلال الاسرائيلي بجدارها العنصري وحواجزها ومعابرها على عاصمة القلوب.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *