المغرب: الأحزاب السياسية تواجه كورونا بـ”الدعاية الرقمية” استعدادا للانتخابات . دار الحياة

المغرب: الأحزاب السياسية تواجه كورونا بـ”الدعاية الرقمية” استعدادا للانتخابات . دار الحياة

غلبت على الدعاية الانتخابية في المغرب الأنماط غير التقليدية، استعدادا لإجراء الانتخابات التشريعية والجماعية في 8 سبتمبرالجاري، في محاولة لمواجهة تحديات الأوضاع الوبائية.

 

اقرأ ايضا: الجزائر ترفض نهائيا استئناف العلاقات مع المغرب

ووفق مراقبين، تزايدت الدعاية الانتخابية الرقمية، وابتكرت الأحزاب السياسية آليات جديدة للتواصل، بالتزامن مع تحذيرات تنظيم تجمعات للناخبين، للحد من تفشي فيروس كورونا.

 

 

وقال إسماعيل حمودي، أستاذ العلوم السياسية، بجامعة سيدي محمد بن الله بفاس، إن “الأحزاب المغربية الكبرى، أظهرت اهتماما متزايدا بأهمية الفضاء الرقمي في تنظيم حملاتها الانتخابية”.

 

وأوضح حمودي: “الملاحظ أن الأحزاب المغربية، تحرص على الجمع بين الدعاية الرقمية من خلال منصات التواصل الاجتماعي، وتنظيمالدعاية الميدانية التي تتميز بالاحتكاك المباشر مع الناخبين”.

 

وأضاف: “هناك مستويان من الأحزاب أولها التي لجأت إلى العالم الرقمي منذ فترة واكتسبت خبرة في التواصل الإلكتروني، والثانيالتي لجأت إليه تحت ضغوط تفشي الجائحة خلال العام الماضي ما جعل حضورها ضعيفا وباهتا”.

 

ومضى قائلا: “لا تزال الأحزاب السياسية المغربية تعتمد أسلوب زيارات المنازل وطرق الأبواب، وعقد التجمعات من أجل الدعاية لبرامجمرشحيها”.

 

 

وفرضت وزارة الداخلية  المغربية قيودا على التجمعات خلال فترة الدعاية الانتخابية في جميع العملات والأقاليم إذ حثت في بلاغ علىعدم تجاوز 25 شخصا في التجمعات العمومية بالأماكن المغلقة والمفتوحة”.

 

كما منعت الوزارة “تنظيم تجمعات انتخابية بالفضاءات المفتوحة التي تعرف بتواجد الحشود، ومنع نصب الخيام العمومية وتنظيمالولائم، وعدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى خلال الجولات الميدانية”.

 

ومن جانبه قال الباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، إن “الوقت لم يحن بعد لتقييم مدى نجاح الدعاية الانتخابيةالرقمية، وكسبها لتحدي الخروج من النمط التقليدي”.

 

وأوضح حمضي أن “الجائحة فرضت التحول الذي كان يجب أن يحدث قبل أزمة كوفيد-19″، داعيا الكيانات السياسية إلى ابتكار آلياتجديدة للتواصل في ظل الأوضاع الوبائية الحالية في المغرب والعالم.

 

وتابع: “على المستوى المؤسساتي، المغرب ربح رهان الانتقال إلى نمط جديد من الدعاية الانتخابية، وفي الغالب سيستمر في التعاملبهذا الشكل خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة”.

 

اقرأ ايضا: الجزائر تعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

ودعا حمضي إلى “خلق آليات جديدة وحديثة للتواصل مع المواطنين، في الوقت الذي يرتفع فيه معدل الإصابة بالفيروس المتحور دلتافي البلاد”.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *