القوات الأمريكية استخدمت قاعدة سرية أثناء الإجلاء من أفغانستان . دار الحياة

القوات الأمريكية استخدمت قاعدة سرية أثناء الإجلاء من أفغانستان . دار الحياة

استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية، قاعدة سرية لإجلاء مئات الجنود الأمريكيين من أفغانستان، جرت على مدى عدة أسابيع في أغسطس الماضي.

وقال مسؤولون في وكالة الاستخبارات الأمريكية: إن “الولايات المتحدة استخدمت قاعدة النسر السرية التي توجد خارج العاصمة الأفغانية كابل لإجلاء مئات الجنود الأمريكيين ونحو ألف عنصر من القوات الأفغانية الخاصة وعائلاتهم”.

اقرأ ايضا: ماكرون يطلب مساعدة قطر في عمليات الإجلاء من مطار كابول

وأضاف المسؤولون في وكالة الاستخبارات: أن “المسؤولين الأمريكيين أصدروا تعليمات بهدوء للمواطنين الأمريكيين والأفغان المعرضين للخطر، بما في ذلك القوات الخاصة الأفغانية (الكوماندوز)، بالتوجه إلى قاعدة سرية لوكالة المخابرات المركزية خارج كابل لتأمين ممر آمن إلى الولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن عملية الإجلاء كانت وسط مخاطر متزايدة من هجوم إرهابي على مطار العاصمة الرئيسي، وتمت عملية الإخلاء من أجل تجنب الحشود والتهديد الإرهابي في البوابات.

وعملت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عن كثب مع وكالات أخرى لتسهيل الوصول إلى المطار، بطرق مختلفة، للمواطنين الأمريكيين والأفغان المعرضين للخطر، وفق المسؤولين ذاتهم.

وسيطر مقاتلو حركة طالبان على العاصمة كابل، ومبانيها الحكومية، كما دخلوا القصر الرئاسي، وسيطروا على مطار المدينة، بعد فرار قوات الأمن الأفغانية ومغادرة الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني إلى طاجيكستان.

وعقب وصول مسؤولي اللجنة العسكرية في حركة طالبان للقصر الرئاسي بالعاصمة كابل، أعلنت الحركة عفوًا عامًا.

اقرأ ايضا: حلف الناتو: مقتل 20 شخصًا خلال عمليات الإجلاء في مطار كابل بأفغانستان

وأعلنت الحركة، في بيان لها، أن عناصر الشرطة والمسؤولين في العاصمة غادروا البلاد، الأمر الذي سبب مشكلة حول الأمن والنظام في البلاد.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *