الصليب الأحمر يوجه ملاحظات حادة للحكومة الفلسطينية بشأن مراكز الاعتقال بالضفة الغربية . دار الحياة

الصليب الأحمر يوجه ملاحظات حادة للحكومة الفلسطينية بشأن مراكز الاعتقال بالضفة الغربية . دار الحياة

قال مصدر رفيع في الحكومة الفلسطينية، لـ”بوابه الخليج اونلاين- واشنطن”، طلب عدم ذكر اسمه، إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، قد قدمت ملاحظات حادة للسلطة الفلسطينية، تتعلق بظروف الاحتجاز والتوقيف والتحقيق التي تعمل بها الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، أول أمس الأربعاء، لرئيسة بعثة الصليب الأحمر في القدس، اليس دوبوف، في مقر رئاسة الحكومة برام الله، حيث لم يحضر الاجتماع أي وزير أو مسؤول في الحكومة على غرار الاجتماعات السابقة مع رؤساء البعثات الدولية العاملة في الأراضي الفلسطينية.

اقرأ ايضا: 4 شهداء في جنين جراء اشتباك مسلح مع الجيش الإسرائيلي..والفصائل الفلسطينية تستنكر

وكشف المصدر أن بعثة الصليب الأحمر طالبت الحكومة الفلسطينية بإصلاحات جذرية على مستوى التعامل مع الموقوفين وتحسين ظروف الاحتجاز والالتزام بالقانون الدولي ومذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين في ذلك الخصوص.

وتابع: لقد شكت البعثة من محاولات التضليل والتشويش من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية لموظفي الصليب الأحمر خلال زياراتهم لمراكز التوقيف في الضفة الغربية.

وأكد المصدر أن اشتية تعهد ببذل قصارى جهوده من اجل متابعة تلك الملاحظات مع الأجهزة الأمنية المعنية من أجل معالجة تلك الملاحظات.

وكان مكتب رئيس الوزراء، قد قال في بيان لوسائل الاعلام، إن اشتية بحث مع ضيفته أوضاع المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وكذلك تطوير مراكز التوقيف الفلسطينية وفقاً للمعايير الدولية.

وتابع البيان: أكد اشتية ضرورة أن يتابع الصليب الأحمر الزيادة المضطردة في الاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال في مختلف محافظات الضفة الغربية، وكذلك متابعة ظروف الاعتقال وأحوال الأسرى المضربين عن الطعام.

وأضاف: إن الجانبان بحثا تطوير مراكز التوقيف المؤقتة التابعة للأجهزة الأمنية الفلسطينية لتكون ضمن المعايير الدولية، وكذلك مراقبة ومتابعة آليات التعامل مع الموقوفين خلال فترة التحقيق.

من جهته قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يحيى مسودة، في تصريحات لدار الحياة، إن اللقاء جاء ضمن الجهود المستمرة التي تقوم بها اللجنة وفق المهام الموكلة إليها والمبنية على أساس مذكرة التفاهم بين الطرفين.

وأكد مسودة أن اللجنة الدولية ملتزمة وفقاً لتلك المذكرة بمراقبة امتثال الجانب الفلسطيني للقانون الدولي الإنساني من خلال زياراتها المستمرة للمعتقلين الفلسطينيين في مراكز الإصلاح والتأهيل التابعة للسلطة الفلسطينية حسب قوله.

وتابع مسودة: لا تتحدث اللجنة الدولية عادة عن الأوضاع داخل تلك المراكز ولكنها تقوم برفعها بشكل صارم الى السلطات المعنية بهدف تغيير السلوك المتبع.

وأوضح مسودة أن اللجنة الدولية لا تقدم تقاريرها الى العلن  مشيراً الى اختلاف طبيعة عمل اللجنة عن مؤسسات حقوق الانسان، مضيفاً أن اللجنة هي مؤسسة إنسانية حيادية هدفها تقديم التوصيات المبنية على القانون الدولي الإنساني والسلوك المتبع في أماكن الاحتجاز.

وأشار المتحدث باسم اللجنة الى أن زيارات مندوبي اللجنة  الى مراكز الإصلاح والتأهيل في الضفة الغربية، ما تزال مستمرة ولم تتوقف.

وتابع: عمل اللجنة الدولية مبني على أساس الحوار الثنائي غير العلني مع السلطات سواء الإسرائيلية او الفلسطينية وهو النظام التي تتبعه في جميع أماكن عملها حول العالم.

 

eb9jL

 

اقرأ ايضا: “الجهاد الإسلامي” لـ”دار الحياة”: الرئيس الإيراني الجديد أكد زيادة دعم بلاده للمقاومة الفلسطينية

yLabP



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *