استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراحه خلال مسيرة سلمية شرق غزة . دار الحياة

استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراحه خلال مسيرة سلمية شرق غزة . دار الحياة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراحه التي أصيب بها السبت الماضي، خلال تظاهرة سلمية في مخيم ملكة، في الذكرى”52″ لإحراق المسجد الأقصى.
وذكرت وزارة الصحة – في بيان صحفي تلقى “دار الحياة” نسخة منه – : “أن الطفل حسن أبو النيل (12 عامًا) استشهد نتيجة إصابته اليوم شرق مدينة غزة”.
وباستشهاد الطفل أبو النيل يرتقع عدد الشهداء خلال قمع الجيش الإسرائيلي للمسيرة السلمية شرق مدينة غزة إلى شهيدين بعد ارتقاء الشهيد أسامة دعيج “32 عامًا” من مخيم جباليا، الذي استشهد متأثرًا بإصابته على الحدود الشرقية للقطاع.
الجدير بالذكر، أن 41 فلسطينيًا أصيبوا غالبيتهم من الأطفال برصاص الجيش الإسرائيلي الذي قمع تظاهرة سلمية بمخيم العودة “ملكة” شرق مدينة غزة في الذكرى 52 لإحراق المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.

اقرأ ايضا: استشهاد فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم بلاطة شرق نابلس



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *