أمريكا والسودان يبحثان المخاوف المتعلقة بتحركات إثيوبيا . دار الحياة

أمريكا والسودان يبحثان المخاوف المتعلقة بتحركات إثيوبيا . دار الحياة

بحث وزير الخارجية أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، المخاوف المشتركة بشأن توسع المواجهة المسلحة في منطقتي أمهرة وعفر في إثيوبيا، وتدهور الوضع الإنساني في منطقة تيجراي، وتقارير عن معاودة القوات الإريترية دخول إثيوبيا، وهذا كله يؤثّر على الاستقرار الإقليمي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس – في بيان، حصل موقع “دار الحياة” على نسخة منه – أن الوزير بلينكن ورئيس الوزراء حمدوك اتفقا على تشجيع جميع الأطراف على الدخول في مفاوضات من أجل وقف إطلاق النار، والانخراط في حوار سياسي شامل للحفاظ على وحدة الدولة الإثيوبية وسلامتها، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل إلى مستحقّيها.

اقرأ ايضا: نأمل في عودة إثيوبيا لرشدها..وزيرا خارجية السودان والجزائر يبحثان تطورات “سد النهضة”

اقرأ ايضا: واشنطن تفرض عقوبات على أفراد وكيانات ضمن الإجراءات المتعلقة بسوريا ومكافحة الإرهاب

وأضاف برايس أن الوزيرين ناقشا كذلك التقدّم المحرز في التحول الديمقراطي في السودان وسبل توسيع العلاقات الأمريكية السودانية.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
بوابه الخليج أونلاين مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *